منتدى (عبادة الله)



منتدى (عبادة الله)


 
الرئيسيةمراقبة اللهاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 تحذير الداعيه من القصص الواهيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
muhager_eg
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 82

نقاط نقاط : 117

تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 09/06/2010

الجنس الجنس : ذكر

السٌّمعَة السٌّمعَة : 4


بطاقة الشخصية
الخبرة:
5/5  (5/5)

مُساهمةموضوع: تحذير الداعيه من القصص الواهيه   الجمعة يوليو 16, 2010 4:01 pm






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ومن اتبع هداه..
أما بعد:



((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)) [الحجرات-6]



فما نحن بصدد عرضه لكم بإذن الله وعونه هو مجموعه من القصص المكذوبه الواهيه التي تؤثر بالسلب على الدين والدنيا، فإنها بين طرفي نقيض؛ إما غلو أو تفريط، والدين منهما بريء. ولأننا كما قال ربنا في كتابه ((وَكَانَ الإِنسَانُ عَجُولاً)) [ الإسراء الآية 11] وقال أيضا ((خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ)) [ الأنبياء الآية 37] لذا نجد بعضنا يسرع بنشر أي شيء كان في عجاله بنية نفع الآخرين بالطبع ولكن بدون اكتراث إن كانت هذه القصه أو الحديث صحيحين أم لا مما قد يدخله في باب نشر الباطل الذي قد يأثم به عافاكم الله جميعا..



التبين والتثبت صفة لأهل اليقين من المؤمنين وبسبب هذه الصفة التي فيهم، يبين الله لهم الآيات والعلامات في الأمم التي مضت، حتى يستخرجوا العبر التي تقيهم ما وقع به غيرهم من غضب الله تعالى. لذلك يقول سبحانه (قَدْ بَيَّنَّا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ) [البقرة 118].

يقول الإمام الطبري (( وخص الله بذلك القوم الذين يوقنون، لأنهم أهل التثبت في الأمور، والطالبون معرفة حقائق الأشياء على يقين وصحة، فأخبر الله جل ثناؤه أنه بين لمن كانت هذه الصفة صفته ما بين من ذلك، ليزول شكه، ويعلم حقيقة الأمر)).



فإليكم هذه القصص والروايات راجين من رب العباد أن يرزقنا الهدى والتقى والثبات على الصراط ومن الرأي السداد والصلاة والسلام علي المبعوث رحمة للعالمين..
1- قصة علي بن أبي طالب والشمس

2- قصة علقمة وأمه

3- قصة دفن عمر في القبر

4- قصة ثعلبة ومنعه للزكاة

5- قصة مغاضبة رسول الله لعلي بن أبي طالب

6- قصة مكذوبة عن أبي بكر

7- قصة مكذوبة عن توبة مالك بن دينار

8- قصة مكذوبة على النبيّ صلى الله عليه وسلم

9- قصة عن شريح القاضي (1)

10- قصة عن شريح القاضي (2)

11- قصة حرق طارق بن زياد لمراكبه

12- قصة مكذوبة عن معاذ بن جبل وأبي بكر الصديق

13- قصة لربيعة الرأي

14-قصة حريق بيت أبي الدرداء رضى الله عنه

15- قصة مقولة (أصابت امرأة وأخطأ عمر) في المغالاه في المهور

16- قصة هجرة عمر بن الخطاب جهراً
17- عبد الرحمن بن عوف وخبر دخوله الجنة حبواً

18- قصة تَبَرُّكُ الشَّافِعِيِّ بِقَبْرِ أَبِي حَنِيفَةَ

19- قِصَةُ الإِمَامِ مَالِكٍ مَعَ الخَلِيفَةِ أبِي جَعْفرٍ المَنْصُورِ

20- قِصَةُ (لا يُفْتَى وَمَالِكٌ فِي المَدِينَةِ)


ونكمل انشاء الله
ارجو عدم الرد الا بعد اكتمال الموضوع








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
muhager_eg
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 82

نقاط نقاط : 117

تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 09/06/2010

الجنس الجنس : ذكر

السٌّمعَة السٌّمعَة : 4


بطاقة الشخصية
الخبرة:
5/5  (5/5)

مُساهمةموضوع: الحلقه الثانيه    الجمعة يوليو 16, 2010 4:09 pm



1- قصة علي بن أبي طالب والشمس




ورد أن الرسول عليه الصلاة والسلام كان معه علي بن أبي طالب -وهذه القصة مشهورة بين الناس- فنام علي عن صلاة العصر حتى غربت الشمس، فاستيقظ فسأل الله أن يرد الشمس عليه فردها الله، فصلى العصر.




ذكر هذه القصة البغوي وأمثاله، وقال ابن تيمية : لا تصح، والبغوي ليس محققاً في الآثار ولا مصححاً في الأسانيد، وقال ابن كثير : الذي يروي هذه القصة كمثل ما قال الأول:


إن كنت أدري فعلي بدنه من كثرة التخليط أني من أنا
وهذه القصة منتشرة عند طوائف من الناس وهي كذب، فإن الله لم يردها عليه، بل صح عنه عليه الصلاة والسلام أن الله لم يرد الشمس إلا ليوشع، وهو نبي من أنبياء بني إسرائيل عليهم الصلاة والسلام.

فإن يوشع أراد أن يقاتل الكفار، فأوشكت الشمس أن تغيب، وقد وعده الله أن ينصره قبل أن تغيب الشمس، فالتفت إلى الشمس قال: أنت مأمورة، وأنا مأمور، اللهم احبسها عليّ فحبسها الله، حتى انتصر وفتح الله عليه الفتوح ثم غابت.





فهذه القصة (علي بن أبي طالب والشمس) مكذوبة باطلة، لا يجوز أن يرويها المسلم إلا على وجه التنبيه؛ لأنها باطلة ومكذوبة، فلم يرد الله الشمس لـعلي بن أبي طالب وأرضاه، وما فاتته صلاة العصر وهذه القصة يرويها أهل البدع في كتبهم بأسانيد؟

(ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ) [النور:40].



2- قصة علقمة وأمه



القصة الثانية: قصة علقمة وأمه، يرويها الخطباء في بعض المساجد، تقول القصة: إن علقمة كان عاقاً لوالديه، وكان يقدم زوجته على أمه، فحضرته الوفاة، فطلب من أمه أن تسامحه فرفضت، فانغلقت عليه الشهادة فما استطاع أن يقول: أشهد أن لا إله إلا الله، فذهبوا إلى أمه وقالوا: اعفي عنه، فقالت: لا. فذهبوا إلى الرسول عليه الصلاة والسلام، فاستدعى أمه، فطلبها العفو فرفضت، قال: اجمعوا لي حطباً، قالت: ما تريد بهذا يا رسول الله؟ قال: أريد أن أحرق علقمة ، قالت: غفر الله لـعلقمة ، فذهبوا فوجدوه قد تشهد.



هذه القصة كذب وليست بثابتة، ولم يروها أحد من أهل العلم الموثوق بهم في الكتب المعتمدة، فلا يجوز للمسلم أن يرويها على المنابر، ويكفينا من الأحاديث الصحيحة والآيات الواضحة في القرآن عن بر الوالدين قوله تعالى: وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً [الإسراء:23].



وفي الصحيحين : {أن رجلاً أتى إلى الرسول عليه الصلاة والسلام، فقال: يا رسول الله! من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أبوك} وبعض الناس يريد أن يكذب لكن ما عنده خبرة في الكذب، وما درس الكذب دراسة، فلذلك يسميهم ابن الجوزي : كذب الحمقى.

ومن ضمن كذبهم قالوا: أنه قام واعظ كذّاب يعظ الناس بعد صلاة العشاء، فقال من ضمن كلامه: اسم الذئب الذي أكل يوسف: نون. وما علم أن الذئب لم يأكل يوسف، لكن الواعظ نسي فكذب، فقالوا: سامحك الله! الذئب ما أكل يوسف قال: أجل هذا اسم الذئب الذي لم يأكل يوسف!



وقد مر معنا أن قوماً من المحدثين اختلفوا هل سمع الحسن البصري من أبي هريرة ؛ أم لا؟ لأن الحسن البصري تابعي وأبو هريرة صحابي، فتساءل أهل الحديث فقال قوم: سمع، وقال آخرون: ما سمع، فقام أحدهم وقال: حدثنا فلان عن فلان عن فلان عن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: "سمع الحسن من أبي هريرة "، والرسول صلى الله عليه وسلم مات قبل أن يولد الحسن ! وهذا أمر معلوم، فكيف يقوله عليه الصلاة والسلام.

على سبيل هذه الخزعبلات التي يجب أن ينبه عليها -لأن بعض أهل الوعظ لا يملك أحاديث ولا آيات فيأتي بخزعبلات- ما ذكره ابن الجوزي قال: قام أحد الناس فتحدث في الناس في نعيم الجنة، لكنه لا يعرف الأحاديث الصحيحة فأتى بباطلة، قال: في الجنة كل شيء، فقال رجل منهم: كيف إذا اشتهى أهل الجنة العصيدة؟ فقال: صح في الأحاديث أن الله سبحانه وتعالى يرسل جبالاً من دقيق ثم يرسل عليها سيولاً، فتأخذها إلى قيعان الجنة، فتعصدها فيقول الله: يا أهل الجنة كلوا واعذرونا



ولنا لقاء باذن الله








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
muhager_eg
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 82

نقاط نقاط : 117

تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 09/06/2010

الجنس الجنس : ذكر

السٌّمعَة السٌّمعَة : 4


بطاقة الشخصية
الخبرة:
5/5  (5/5)

مُساهمةموضوع: رد: تحذير الداعيه من القصص الواهيه   السبت أغسطس 14, 2010 5:34 am

[



نتابع احبتى فى الله الحلقه الثانيه
من موضوع
تحذير الداعيه من القصص الواهيه


3- قصة دفن عمر في القبر


أن أحد الناس يقول: لما دفن عمر في القبر، أرسل الله إليه ملكين يسألانه، فاستيقظ عمر في القبر، وقال: من ربكما؟ من نبيكما؟ وما دينكما؟

قالوا: من قوة إيمان عمر سألهما بدلاً من سؤالهما إياه.



الأمر الأول: أن هذه قصة باطلة وسندها لا يصح.


الأمر الثاني: أن هذا الأمر من الله عز وجل لكل الناس، ولم يستثن به إلا من استثناه برحمة منه.


الأمر الثالث: من أخبر الناس أن عمر قام في قبره؟! قالوا: رئي في المنام، وهذه من تلفيقات بعض القصاص، ولم تصح أبداً ولم يرد ذلك في سند صحيح فليتنبه لها المسلم.



4- قصة ثعلبة ومنعه للزكاة


والقصة هي: أن ثعلبة قالوا: كان فقيراً، فقال: يا رسول الله! ادع الله أن يرزقني غنماً ومواشي، فدعا له الله، وكان قبل ذلك يسمى حمامة المسجد، من كثرة معاهدته للمسجد، فكثرت غنمه؛ فخرج من المدينة ؛ فأصبح لا يصلي إلا بعض الفروض فكثرت فابتعد، فأصبح لا يصلي إلا الجمعة، فكثرت فابتعد فأصبح يترك الجمعة، فأرسل له الرسول عليه الصلاة والسلام يطلب منه الزكاة فرفض -أورد هذه القصة ابن كثير وابن جرير وابن الأثير وهي باطلة- فأرسل له صلى الله عليه وسلم يطلب منه الزكاة قال: لا صدقة لكم عندي، هذا المال ورثته كابراً عن كابر، فلما مات عليه الصلاة والسلام ندم ثعلبة ، فأتى بزكاته إلى أبي بكر وقال: خذها فقال أبو بكر : والله لا أقبلها وقد ردها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأتى إلى عمر فقال: والله لا أقبلها، وقد ردها رسول الله صلى الله عليه وسلم، هذه القصة كذب، فإن إسنادها موضوع وهي تخالف نصوص القرآن والسنة.



يقول الله تعالى: فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ [التوبة:5] والله يقول: وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ [آل عمران:135]. والله يقول: قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ [الزمر:53].

من أذنب وتاب؛ تاب الله عليه، المشرك وهو مشرك إذا أذنب وتاب تاب الله عليه، فكيف بمانع الزكاة؟! لهذا فإن هذه قصة باطلة لا يصح أن تروى إلا على وجه التنبيه.





وللحديث بقيه جزاكم الله خيرا ودمتم بحفظ الله
[/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحذير الداعيه من القصص الواهيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى (عبادة الله)  :: المنتديات الأدبية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: