منتدى (عبادة الله)



منتدى (عبادة الله)


 
الرئيسيةمراقبة اللهاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 مالى اراك حزين؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمه الروح
مشرف
مشرف


عدد المساهمات عدد المساهمات : 230

نقاط نقاط : 452

تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 22/05/2010

الجنس الجنس : انثى

السٌّمعَة السٌّمعَة : 1

الأوسمة الأوسمة : وسام الشكر والتقدير
المزاج المزاج : عادى

مُساهمةموضوع: مالى اراك حزين؟   الأربعاء أغسطس 18, 2010 1:43 pm

أثقلتك الذنوب؟

أم ضاقت بك الدنيا فأنت مهموم و مكروب؟

أسبب همك هو مرضك ؟

أم قلقك سببه شكك و خوفك من مجهول؟

أليس معك مالا كافيا لك ولأسرتك؟


أم أنت محروم من نعمة الأبناء؟ أتريد أن يكون لك بنات وبنين،
ولكن تأخر إنجاب زوجتك؟

لا تحزن، فإن مع العسر يسرا...
الحل موجود ،و نجاحه مضمون لأنه من رب الوجود...



استمع إلى هذه الآيات بقلبك...

بسم الله الرحمن الرحيم : " فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ

السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ

أَنْهَارًا (12)"

صدق الله العظيم

سبحانك ربى إنك أنت الكريم الرحيم...

أرأيت حل المشكلات كلها في هذه الكلمات البسيطة على اللسان ،
الثقيلة في ميزان الرحمان...ألا و هي " استغفر الله"

فيا من أثقلتك الذنوب لا تقنط من رحمة الله..إنه هو الغفور العفو الكريم ،فاذهب إلى مالكك و خالقك و رازقك، و تب إليه و ارجع إلى باب الرحيم ،فإنه لا يغفر الذنب العظيم إلا الرب العظيم...فمهما كثرت ذنوبك ، فالله رحمته وسعت كل شيء .

الاستغفار...هو سبب في حل كل المشكلات والصعوبات ،فى تفريج الهموم والكروبات، فى سد الدين ، وإنزال الماء من السموات


فبالاستغفار يغفر الله الذنوب ويفرج به الهموم و يزيل به الكروب، بالاستغفار

يرسل الله سبحانه وتعالى علينا سماء متواصلة الأمطار،و لهذا يستحب قراءة


فإذا تبت إلى الله و استغفرته و أطعته، 1_كثر رزقك
2_أعطاك الله الأولاد

3_وجعل لكم جنات فيها أنواع الثمار وخللها بالأنهار الجارية بينها

فبعد ما قرأت هذه الآية التي جعل الله فيها حل لجميع المشكلات._.
سبحانك يا لطيف يا ودود يا حنان يا منان_
أ ستترك الاستغفار ؟ !!!
اللهم ألهمنا لذكرك طول أعمرنا

اقرأ معي بقلب خاشع للرب العظيم الجليل هذا الحديث القدسي :

" يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني إلا غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى،يا
ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالى ، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا، لأتيتك بقرابها مغفرة " رواه الترمذي.

فبالله عليك أهذا رب يُعصى ؟
أهذا رب يُغفل الناس عن شكره و ذكره ، وينامون بالليل ولم يقيموا بالأسحار !!

سبحانك ربى ما عبدناك حق عبادتك..
اللهم أعنا على شكرك و ذكرك و حسن عبادتك

سبحانك ربى ما عصيناك جرأةً عليك ،اللهم اغفر لنا ذنوبنا ووارى منا العيوب وتب

علينا يا مولانا لنتوب

ثم أرشدنا النبي المصطفى (صلى الله عليه وسلم) إلى أهمية الاستغفار

فجمع فوائده في هذا الحديث الشريف ، حين قال (عليه أفضل الصلاة والسلام) :

" من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجاً ، و من كل هم فرجاً و رزقه

من حيث لا يحتسب "

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم


فبالله عليك اجعل لسانك رطب بذكر الله، و لا تغفل أبدا عن " الاستغفار للغفّار "


اللهم لا تجعل نصيبنا القول دون الفعل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مالى اراك حزين؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى (عبادة الله)  :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: